موقع تجارة الرياض
Date
       جماد أول 1438 هـ     الموافق    فبراير 2017 م

أمير الرياض يرعى معرض منتجون...  لجان غرفة الرياض تواصل بحث القضايا والموضوعات المؤثرة على قطاعات الاعمال   ...   الدباس يروي قصة تحوله من بائع متجول لصاحب شركة تصنع 152 منتجاً غذائياً   ...  وفد نيوزيلندي يبحث التعاون في مجال التدريب في مواقع العمل    ...  لقاء لوفد الجامعات البريطانية في غرفة الرياض    ...  لقاء بغرفة الرياض يبحث تأثير النفط على الاقتصاد المحلي والسوق المالي    ...  لقاء لتعريف سيدات الاعمال بالخدمات الجمركية    ...  غرفة الرياض تستعرض رؤيتها لجعل الرياض مركز إقليما للأعمال   

فعاليات اللجان
اللجان القطاعية بالغرفة حواضن لتلقيح الشراكة المجتمعية
 

اللجان القطاعية ومكوناتها الفرعية بغرفة الرياض، هي أدوات التأصيل والترسيخ للعمل المؤسسي للقطاع الخاص، وقد ساهمت هذه اللجان بالكثير على مدى الدورات السابقة للغرفة، بل يتبين أثرها منذ تأسيس الغرفة قبل نحو سبعة عقود في الارتقاء بأدب التعاطي والتحاور والتشخيص والتحليل لكل مفاصل أعمال القطاعات الإنتاجية الرئيسية والفرعية بالإضافة إلى تأسيس العديد من مبادرات العمل الاجتماعي التشاركي، وعالجت تقاطعات المصالح بين القطاعات بحكمة ومسؤولية، كما ساهمت في تبني العديد من الحلول لأعقد التحديات الهيكلية والإجرائية بالعمل عن كثب مع مختلف القيادات التنفيذية الحكومية في شراكة وتعاون، فضلاً عن الإسهام والمبادرة بفعالية نحو تعميق الدور المجتمعي للغرفة ترسيخًا لقيم الوفاء والمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع المحلي حتى صارت غرفة الرياض هي الحاضنة للعديد من مؤسسات المجتمع المدني التي انبثقت فكرتها أو تأسست نواتها في رحم الغرفة قبل أن يتم فطامها بعد أن يصلب عودها لتؤدي أدوارها المتنوعة في خدمة المجتمع.

ومع اكتمال بنيان الدورة السابعة عشرة لمجلس إدارة الغرفة التي تم انتخابها، حرص فريق الدورة برئاسة المهندس أحمد الراجحي على إعادة بناء اللجان واختيار أطقمها من الكوادر المتطوعة والقديرة والمطلعة بحكم الخبرة على البيئة الداخلية لكل قطاع، وكان الرئيس أحمد الراجحي قد أكد في الحوار الذي أجرته «تجارة الرياض» عند بداية تقلده لمهام الرئاسة، أن فلسفة اللجان هي من أهم ركائز عمل الغرفة وستكون جزءًا من الآلية الصالحة والباقية لفحص أدوار ومهام القطاعات الأهلية في التكيف مع مسيرة التحول الاقتصادي ورؤية المملكة لعام 2030م. وقال إنهم يعملون على تطوير وتهيئة الكوادر البشرية التنفيذية في أمانة الغرفة وجهازها الإداري لخدمة مخرجات أعمال هذه اللجان ومتابعة توصياتها ومقترحاتها مع الجهات المقابلة خارج الغرفة من الأجهزة التنفيذية والدوائر العامة.

وبدأت اللجان في إعادة بناء مكوناتها وأطقمها لهذه الدورة ورسم معالم برامجها المتوافقة مع رؤية الدولة والمعطيات الموضوعية لواقع كل قطاع من التطلعات والتحديات. وقد حرص الرئيس أحمد الراجحي على الحضور والمشاركة في هذه اللقاءات التي قادت إلى تشكيل كل لجنة، وقد خاطبهم مؤكدًا على أدوارهم المهمة في خدمة القطاعات التي ينتمون إليها. وفيما يلي نورد إيجازًا لما دار في هذه الاجتماعات التأسيسية لأطقم بعض اللجان التي استكملت تشكيلاتها حتى الآن.

الطبية تستعرض منجزاتها

عقدت لجنة المنشآت الطبية أول اجتماعاتها في مستهل أعمال الدورة السابعة عشرة, برئاسة عضو مجلس الإدارة الدكتور خالد السبيعي, واختارت اللجنة الدكتور سامي العبدالكريم نائبًا للرئيس, وشارك في الاجتماع أعضاء اللجنة الذين تم اختيارهم من ممثلي القطاع الصحي الخاص في عدد من النشاطات: المستشفيات, المجمعات الطبية, الصيدليات, البصريات, شركات الأدوية, والأجهزة الطبية، وغيرها من النشاطات.

وعبر د. السبيعي رئيس اللجنة في بداية الاجتماع عن أمله في أن تتمكن اللجنة من بذل أقصى الجهود لخدمة القطاع الطبي الخاص، وتعزيزه من أجل الارتقاء بمستويات الخدمات الطبية للمراجعين وتذليل العقبات التي تواجه القطاع، وإضافة المزيد من الجهود إلى ما سبق أن بذلته اللجنة في دوراتها السابقة، ورحب باستعداد اللجنة استقبال أية ملاحظات أو مقترحات تواجه العاملين في القطاع من خلال التواصل على إيميل اللجنة medical@rdcci.org.sa.

وأقر الاجتماع تنظيم لقاء سنوي يجمع المستثمرين والمهتمين بالقطاع الصحي الخاص للتباحث حول المواضيع المستجدة من أنظمة وإجراءات تتعلق بالقطاع، واستعراض الجوانب التي يتطلب مناقشتها وتبادل الرأي بشأنها مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وأثنى رئيس اللجنة على جهود اللجنة السابقة وما حققته من منجزات للقطاع، ومن أبرزها صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تعديل المادة (الثانية) من نظام المؤسسات الصحية الخاصة.

كما استعرضت قرار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالموافقة على إقرار عمل المرافقين والمرافقات للعمالة الوافدة النظامية بديلاً للاستقدام من الخارج, وموافقة هيئة الغذاء والدواء على تعديل الرسوم المفروضة على التسجيل لقطاعي البصريات والأجهزة الطبية, والحصول على موافقة وزارة البلدية بمنع بيع العدسات والنظارات في المراكز التي لا تخضع لإشراف وزارة الصحة, وموافقة الهيئة العامة للاستثمار على طلب لجنة شركات الأدوية بتسجيل جميع العاملين من موظفي الشركات تحت مظلة المكتب العلمي.

وأقرت اللجنة عددًا من اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة الرئيسية, لتتولى كل منها المواضيع التي تخصّها، وشملت لجان البصريات, الصيدليات, التجهيزات الطبية, ولجنة شركات الأدوية.

اللجنة الصناعية تعيد بناء أسبقياتها

تشكلت اللجنة الصناعية التي تعتبر من أهم اللجان القطاعية وأقدمها برئاسة عضو مجلس الإدارة المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل، وقد أشاد الراجحي بكل الأعضاء الذين لبّوا دعوة الغرفة للانضمام إلى هذه اللجنة التي لها تاريخ ناصع من الإسهامات الجليلة قدمها رؤساء وأعضاء سابقون لتدعيم مسيرة الصناعة الوطنية ودورها المأمول في تعظيم وترقية مساهمات القطاعات غير النفطية في الناتج الوطني. وشكر الراجحي كل الرؤساء والأعضاء السابقين من الرعيل الصناعي، وقد كان هو شخصيًا واحدًا ممن تصدروا أعمال اللجنة الصناعية في دورة سابقة.

وأوضح المهندس أسامة الزامل أن اللجنة في هذه الدورة سوف تنتهج آلية عمل متطورة ومتابعة حثيثة بالحضّ على تطبيق التوصيات الصادرة من الدورات السابقة، وأنهم عازمون على وضع خطة عمل تواكب مجمل مبادرات برنامج التحول الوطني 2020 والعمل مع بقية القطاعات لخدمة أهداف رؤية المملكة 2030.

هذا وقد تم كذلك انتخاب بندر الخريف نائبًا لرئيس اللجنة، وتقرر تنظيم عقد ورشة لاستقراء مرئيات الصناعيين وتبادل الرؤى حول المستجدات من الأنظمة والإجراءات. وتم كذلك تشكيل فريقي عمل ينبثقان عن اللجنة: الأول يعنى بالقضايا الاستراتيجية الصناعية، والثاني للتعامل مع القضايا الصناعية الملحة والعاجلة.

اللجنة السياحية وخطط الترسيخ والتمكين

وتم اختيار عضو مجلس الإدارة وأحد الأسماء المعروفة في قطاع الصناعة السياحية والترفيهية وهو الأستاذ ماجد الحكير لرئاسة اللجنة السياحية في هذه الدورة الحالية، كما اختير محمد المعجل نائبًا له وهما معًا ممن خدموا طويلًا عبر غرفة الرياض لإيجاد موقع للسياحة ضمن أهم القطاعات الخدمية.

وأثنى المهندس أحمد الراجحي والأستاذ ماجد الحكير على تلبية الأعضاء لدعوة الغرفة للمشاركة والإسهام في خدمة القطاع السياحي وتذليل التحديات والعقبات لتأخذ السياحة موقعها الطبيعي بين قطاعات الأعمال الرئيسية في المملكة.

وتشكل في الاجتماع عدد من اللجان الفرعية، هي: لجنة الإيواء، لجنة المراكز التجارية، لجنة الفعاليات الترفيهية، لجنة المهرجانات، لجنة المطاعم.

وأكد الحكير على أهمية التواصل والتعاون بين جميع المكونات القطاعية والفرعية لخدمة الصناعة السياحية في البلاد، كما تقرر عقد لقاء دوري يجمع المستثمرين والمهتمين بالسياحة يناقش المستجدات من الأنظمة والإجراءات الداعمة للنهضة السياحية.

كما أثنى الحكير على دور وإسهامات الأعضاء في الدورات السابقة وعلى الجهات الداعمة للعمل السياحي وفي مقدمتها إمارة منطقة الرياض، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وأمانة منطقة الرياض، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، وكافة الجمعيات والمكونات والوحدات السياحية المتعاونة مع اللجنة.

مقومات راسخة لصناعة النقل

وتعتبر لجنة النقل برئاسة عضو مجلس الإدارة الأستاذ سعود النفيعي من المكونات القطاعية الرئيسية والناشطة في إطار غرفة الرياض، وتم خلال الاجتماع الأول اختيار الأستاذ علي بن عبدالعزيز السويلم، والأستاذ سليمان بن فالح العنزي.

ويعد قطاع النقل بفروعه الوظيفية المتعددة من أهم الصناعات التي ترتبط بجميع قطاعات الأعمال الإنتاجية والخدمية، وقد تشكلت تحت مظلة اللجنة الرئيسية تسع لجان فرعية، هي: لجنة النقل والمواد البترولية، لجنة النقل المبرد والمواد الغذائية، لجنة نقل الحاويات ومواد البناء، لجنة نقل الحافلات الدولية والداخلية، لجنة نقل البضائع، لجنة النقل التعليمي، لجنة تأجير السيارات، لجنة الأجرة، لجنة النقل الذكي. وانتخب على رأس كل لجنة أحد الشخصيات من رجال الأعمال ذوي الخبرة والكفاءة والمعرفة في كل مجال من هذه المجالات التسعة.

وخاطب اللقاء رئيس اللجنة الأستاذ سعود النفيعي، مؤكدًا على الجميع ضرورة التنسيق والتعاون والحرص على حضور الاجتماعات والملتقيات الجامعة التي تعالج مختلف قضايا وتحديات صناعة النقل في البلاد، مشيرًا إلى أن هذه الصناعة تعد جزءًا لا يتجزأ من مقومات كفاءة كل قطاعات الأعمال.

اللجنة العقارية وتحديات المرحلة

وتقلد عضو مجلس الإدارة الأستاذ عائض بن عبدالله الوبري رئاسة اللجنة العقارية في الدورة، وضمت اللجنة في عضويتها عددًا من الأسماء العقارية والاستثمارية من الحقل العقاري.

وتعتبر اللجنة العقارية من المكونات القطاعية الهامة ضمن أعمال الغرفة منذ تأسيسها قبل عدة دورات تناوب على رئاستها وعضويتها نخبة من أبرز المشتغلين في هذا القطاع الحيوي.

وحث الوبري في الاجتماع الأول للجنة وبحضور نائب رئيس اللجنة الأستاذ محمد بن سعد العجلان على بذل أقصى الجهود نحو تعزيز عمل القطاع والسعي لتذليل العقبات التنظيمية والاستثمارية، كما استعرض الاجتماع الإنجازات التي حققتها الفرق التي عملت ضمن الدورات السابقة.

وتشكلت في الاجتماع خمس لجان فرعية عقارية واختير رؤساؤها ونوابهم، وهي:

لجنة الخدمات والتسويق، لجنة الإسكان والتطوير العمراني، لجنة التمويل والتثمين والاستثمارات، لجنة المرافق والممتلكات، لجنة متابعة القرارات والأنظمة.

التجارية تبدأ أولوياتها

اللجنة التجارية تعد من مرتكزات العمل القطاعي ومنذ عقود أدت اللجنة دورًا مهمًا في معالجة ومساندة قضايا القطاعات التجارية وعقد اللجنة اجتماعها الأول في دورتها الجديدة برئاسة عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الأستاذ سعد بن محمد العجلان، واستعرض الاجتماع عددًا من الموضوعات حيث أقر تشكيل عدد من اللجان الفرعية.

وأكد العجلان حرص اللجنة على معالجة المعوقات والتواصل مع منتسبي القطاع والجهات ذات العلاقة بالقطاع الحكومي للعمل سويًا على تعزيز مقدرات القطاع التجاري الذي يشكل شريحة كبيرة من قطاعات الأعمال بالمملكة.

وأكد العجلان أن اللجنة ترحب بأي مقترحات أو آراء من المستثمرين والمختصين بما يدعم القطاعات التجارية وتطويرها وفق ما تتطلبه المرحلة، مشيرًا إلى أن اللجنة ستعمل على العديد من الخطط والفعاليات وستتواصل مع المنتسبين لاستطلاع وجهات نظرهم بشأن المعوقات التي تواجههم، وستكثف الفعاليات التي تستقطب الخبراء والمختصين لتسليط الضوء حول القضايا الأساسية والتنسيق والتواصل حيالها مع كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة لمعالجة تلك المعوقات.

وأشار العجلان إلى أن تأسيس عدد من اللجان الفرعية يأتي حرصًا من اللجنة على أن يكون العمل مركزًا بما يحقق أهداف كل قطاع بحيث تعمل كل لجنة على معالجة المعوقات التي تعترض أعمال النشاط الذي يعنيها وتتكامل جميع الجهود من خلال اللجنة التجارية الرئيسية.

الاستثمار والأوراق المالية

عقدت لجنة الأوراق المالية والاستثمار بغرفة الرياض اجتماعها الأول في الدورة السابعة عشرة برئاسة عضو مجلس الإدارة الأستاذ محمد بن غانم الساير، ناقشت خلاله وضع استراتيجية وخطط اللجنة، ووسائل تعزيز أهدافها الرامية إلى دعم بيئة سوق الأوراق المالية في المملكة والمســاهمة في الرقي بها، وبناء مرحلة جديدة من رفع مستوى الوعي والفكر الاستثماري للمجتمع وخصوصًا لدى مجتمع المستثمرين.

وذكر الساير أن اللجنة أقرت تشكيل فريق عمل لبناء استراتيجية عمل اللجنة خلال الدورة الحالية، كما استعرضت ترتيبات تنظيم المنتدى السعودي الثالث للاستثمار والأوراق المالية الذي تعتزم اللجنة عقده بمشاركة حشد من الخبراء الاقتصاديين والاستشاريين الماليين والأكاديميين المهتمين بشؤون وقضايا أسواق المال، وأقرت في هذا الإطار تشكيل فريق عمل لصياغة ترتيبات تنظيم المنتدى.

وأضاف أن اللجنة أقرت كذلك تشكيل لجنة فرعية للإعلام والتوعية برئاسة عضو اللجنة الأستاذ مطلق البقمي، كما ناقشت ترتيبات تنظيم ورشة عمل حول أهمية الادخار وتشجيع مختلف شرائح المجتمع عليه تعزيزًا للاقتصاد الوطني، وذلك ضمن سلسلة ورش العمل والمحاضرات التي تسلط الضوء على قضايا سوق المال والاستثمار الآمن، التي تنظمها اللجنة ضمن نشاطها التوعوي، كما استعرضت تقريرًا حول أبرز منجزات اللجنة في دورتها السابقة، وعبر رئيس اللجنة عن تقديره للجهود التي بذلتها اللجنة في دوراتها السابقة.

قطاع المقاولين يتأهب لواجبات مشاريع التحول

ويعد قطاع المقاولين بكل شرائحه وأطيافه هو صاحب أوسع القواعد الرأسمالية والبشرية بين جميع قطاعات الأعمال في المملكة، وترتبط صناعة المقاولات عضويًا وبنيويًا بجميع المشاريع سواءً تلك المملوكة للدولة أو المنشآت الأهلية والأفراد، ويمثل المقاولون كذلك أعلى نسبة قطاعية بين المنشآت المنتسبة للغرفة.

وشكلت لجنة المقاولين بغرفة الرياض صوتًا مهمًا في جعل أدبيات وقضايا التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص في جميع دورات الغرفة السابقة، وتعد منشآت المقاولين بطبيعة أعمالها ومهامها التنموية الرئيسية ذات كثافة عددية ونوعية من الأيدي العاملة الماهرة وغير الماهرة.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا القطاع دورًا رئيسيًا ومحوريًا في مهمات إنفاذ واجبات مشاريع التحول الوطني في إطار رؤية الدولة 2030، وقد تشكل فريق لجنة المقاولين لهذه الدورة برئاسة المهندس صالح بن هبدان الهبدان، ونائبه المهندس مهند العزاوي وعضوية نخبة من الكوادر الهندسية والإدارية الرفيعة والمدركة لواجبات هذه المرحلة الاستثنائية من أعمال وتحديات هذا القطاع.

وقد شارك رئيس الغرفة المهندس أحمد الراجحي في أول لقاءات هذا القطاع في الدورة السابعة عشرة، حيث حرص على تأكيد أهمية ودور اللجان القطاعية ضمن الفلسفة النيابية التي اعتمدتها الغرفة لخدمة قواعدها من المنتسبين، ودعا إلى ضرورة أن تضع كل اللجان كراسة لأهدافها واستراتيجياتها للسنوات الأربعة القادمة من عمر دورة الغرفة، على أن تكون هذه الأهداف متواكبة ومسترشدة لرؤية المملكة وتوجهاتها التنموية الطموحة، وذلك كجزء لا يتجزأ من الدور الهام والمسؤوليات الملقاة على عاتق الغرف التجارية ومجتمع الأعمال في هذه المرحلة كشريك فعال في صناعة الثروة الوطنية.

لجنة الزراعة والأمن الغذائي

وشارك في اللقاء الذي دعت إليه الغرفة لتشكيل فريق الدورة العامل في خدمة القطاع الزراعي والغذائي، نخبة بارزة من الأسماء والمستثمرين في هذا القطاع الحيوي الهام، وانتهى اللقاء باختيار الأستاذ ماجد بن حمد الخميس رئيسًا للجنة الزراعة والأمن الغذائي للدورة السابعة عشرة،بينما تم اختيار رجل الأعمال عبدالله بن علي بلشرف نائبًا للرئيس.

وأثنى الخميس على إسهامات من سبقوه في رئاسة أو عضوية هذه اللجنة، مؤكدًا عزم اللجنة على استكمال ما بدأوه من برامج ورؤى لخدمة القطاعات الزراعية. وأكد على أهمية توثيق الروابط المهنية وبذل الجهود لخدمة جميع شرائح المستثمرين في القطاعات الزراعية والغذائية وتبادل الأفكار بصراحة وشفافية لخدمة القضايا المفصلية التي تواجه الإنتاج الزراعي.

تشكيلات اللجان

وتشكلت في إطار استعدادات الغرفة لمباشرة مهامها القطاعية والخدمية في الدورة السابعة عشرة، أطقم العديد من اللجان الخدمية الأخرى وذلك على النحو التالي:

لجنة المكاتب الاستشارية عقدت اجتماعها الأول وانتخبت المهندس خالد العثمان رئيسًا، والدكتور عبدالله الشدادي نائبًا للرئيس.

وتم انتخاب عمار التويجري رئيسًا للجنة التعليم الأهلي، وإبراهيم الدرع نائبًا للرئيس خلال اجتماع اللجنة الأول بحضور نخبة من المستثمرين في المجال التعليمي.

وتشكلت لجنة التسويق واختير لها خلال اجتماعها الأول الدورة الدكتور سلطان الثعلي رئيسًا وحمود الريس نائبًا للرئيس.

كما تقلد عبدالله المديفر رئاسة لجنة الإعلام وينوب عنه بدر العبدالسلام.

واستندت رئاسة لجنة المحامين للمحامي محمد بن أحمد الزامل والمحامي عبدالله الحبردي نائبًا له.

كما تم تشكيل لجنة شركات الأدوية المنبثقة من لجنة المنشآت الطبية برئاسة سعادة الصيدلي محمد بن عبدالعزيز البهلال والدكتور محمد بن عبدالله الناصر نائبًا لرئيس اللجنة.

لجنة الأوقاف تعقد اجتماعها الأول

عقدت لجنة الأوقاف اجتماعها الأول برئاسة عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الأستاذ عبدالله فهد العجلان، وبحضور نائب رئيس اللجنة الأستاذ راجس بن أحمد الدوسري، واستهل العجلان الاجتماع بكلمة ترحيبية نوه خلالها بجهود اللجنة في الدورة السابقة، مؤكدًا حرص اللجنة على مواصلة العمل بما يعزز من مكانة الوقف وتنظيمه وتحقيق أعلى درجات الفاعلية، مشيرًا إلى سعي اللجنة لتشجيع توسيع هذه الأوقاف والمساهمة والتنسيق مع جهات الاختصاص وفي مقدمتها هيئة الأوقاف في كل ما يسهم بتطوير التشريعات، ويحقق أهدافها النبيلة في خدمة المجتمع وتعزيز قيم التكافل الإسلامي وخدمة المجتمعات المحلية.

وقال العجلان: إن قطاع الأوقاف هو قطاع واعد وواسع وقادر على تقديم المزيد من المشروعات التنموية التي تخدم المجتمع، خصوصًا أنه يمتلك أموالًا ضخمة، مما يتطلب حسن إدارتها واستثمارها، لافتًا إلى أن هذا هو ما سيشغل بال اللجنة في الفترة القادمة وسيدفعها لصياغة البرامج والخطط وتقديم المقترحات والتوصيات التي تحقق هذه الأهداف.

وأكد عزم اللجنة على تسخير كافة إمكاناتها لتحقيق هذه الأهداف من خلال حشد أهل الاختصاص والراغبين في مشروعات الوقف لمناقشة كافة المعوقات التي تواجه القطاع وتزيد من تنشيطه وتفعليه بما يحقق الطموحات التي يتطلع إليها المهتمون بهذا القطاع الذي يحقق المتاجرة الرابحة مع الله، ويجعل حياة الواقف مستمرة حتى بعد وفاته، كما يخدم ويرعى العديد من الفئات المحتاجة.

وأقر الاجتماع عددًا من البنود التي تتعلق بعقد ورشة عمل لتحديد الخطة الاستراتيجية للجنة واستعدادات اللجنة لتنظيم ملتقى الأوقاف الرابع، وعددًا من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة.

لجنة شركات الأدوية

عقدت لجنة شركات الأدوية المنبثقة من لجنة المنشآت الطبية بالغرفة اجتماعها, برئاسة الصيدلي محمد بن عبدالعزيز البهلال رئيس لجنة شركات الأدوية, وتم ترشيح الدكتور محمد بن عبدالله الناصر نائبًا لرئيس اللجنة.

وقد أبدى رئيس اللجنة ضرورة التواصل مع منتسبي قطاع شركات الأدوية, وإبراز أعمال اللجنة أولًا بأول لتقوم اللجنة بدورها المأمول في خدمة القطاع, كما ترحب اللجنة باستقبال أي ملاحظات أو مقترحات تواجه العاملين في القطاع من خلال التواصل على إيميل اللجنة (medical@rdcci.org.sa, وأوصت اللجنة بالاتفاق على تنظيم لقاءات, وورش عمل لشركات الأدوية يجمع المستثمرين والمهتمين بالقطاع للتباحث ومناقشة المواضيع المستجدة من أنظمة وإجراءات متعلقة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

  الرئيسة|طباعة

 ارسل لصديق

  علق على الموضوع

تعليقات القراء
الافتتاحية  
الحدث  
فعاليات اللجان  
متابعات  
أخبار  
علاقات دولية  
ندوات  
مقال  
استثمار  
منتديات  
دراسات  
طاقة  
استطلاع  
سوق العمل  
تقارير  
معارض  
تدريب وتوظيف  
اقتصاد الخليج  
ذاكرة  
إحصاء  
تقنية  
السوق المالية  
أمن المعلومات  
التجارة الالكترونية  
خدمات الأعمال  
سيارات  
 

الاستطلاع

ما رأيك في المستوى الفني لمجلة تجارة الرياض؟


Flash and Image Banner